منتدى كل الدمونيين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولFACEBOOK
زوارنا الكرام كما ترون أن المنتدى جديد لا يوجد به اعضاء كثيرون نرجوا منكم أن تشاركونا في المنتدى ليكون الأفضل ، أدارة المنتدى. ...

شاطر | 
 

 القناصه وخطمة جبليت3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

مُساهمةموضوع: القناصه وخطمة جبليت3   الأربعاء مارس 16, 2011 5:28 pm


تابع

قصة خطمة جبليت - الجزء الرابع

قصه قنصه لجبليت
تركنا في الحلقه السابقه ابناء جنبة البلاد وقد صعدوا الى راس الجبل وتعدوا معرق عكم الحمار الذي يعنبر احد اصعب المعارق في جبليت وقد مررت منه عدة مرات مرافقا لاهل البلاد وفي واحده من المرات كان معي صاحب وقد حصل معه نوع من الخوف وربما فكر في العوده من حيث اتى وكانت هذه الفكره ستنقص منا اثنين الاخ ومرافق يعرف الطريق فيما نحن بحاجه لكل فرد فشجعناه وساعدناه وعبر المعرق في القنصات التاليه التي ذهبت فيها حرصت على اصطحاب حبل سلب خفيف الوزن لاستعماله عند اللزوم ولم يستعمل ابدا
يستمر سير ابناء القنيص من جنبة البلاد على سطح االحاجب في جبل عكم الحمار بشكل متسارع يقضونه في حديث الا ان وتيرة السير سريعه جدا فعليهم ان يقطعون ما بين ساعتين الى ثلاث ساعات دون اخذ قسط من الراحه ويقطعون الطريق كما سبق الاشاره في اتجاة الجانب اليسار لان الليل مظلم والطريق ليس فيه اية معوقات بمعنى ان الطريق طريق جمال وسيارات وتظن ان السيارات لا زالت تتحرك فيه حتى الان وعلامات التواير او العجال او الشاك واضحه محفورة في الجبل ممتده امامك واحيانا متعرجه او متقوسه الا انها متجهه نحو الجنوب حيث البنادر وحيث طريق الشحر
الصوره رقم 5



توضيع الصوره والخطوط عليها
- A- طريق السيارات وهو واضح للعيان لمن يسير بقربه او من السماء عبر الاقمار الاصطناعيه ويتبع القناصه هذا الخط ولا يحيدون عنه مع العلم ان هناك خطوط صغيره ايضا لا تظهر هذه هي الخطوط التي تتجه نحو اليمين لو اتبعها القانص لذهب غربا دون ان يشعر بذلك ناحيه خطمه ال مشطه
يوضح الخط الازرق طريق القناصه في اتجاه اول الخطمه وموقع الملاقاة في خليف بن سويد ويتحرك الركب بسرعه قاطعين مسافه طويله كما اشرنا اثناء السير يقوم القائد الذي لديه معرفه بالمواقع بارشاد بعض القناصه الذين يتوجب عليهم النزول من بعض الشحر والبقاء كامنين وبعض الشحر كما قلنا لا يمكن لاي بشر او حيوان ان ينفذ او يمر منها هذه يتركونها اما بعضها التي ربما لا يستطيع الانسان ان ينفذ منها ولكن الوعل يستطيع وقد علموا ذلك من خلال التجارب فانهم يضعون شخص او اكثر مهمته ان يظهر للصيد فقط ويحاول ان لا يجفله اذا كان الامر في بداية الخطمه حتى لا يعود على اصحاب الشنن وناحية بداية الخطمه في خليف بن سويد والهدف ان يتم الاجفال حتى يتجه الصيد ناحيه الشباك والخشم وفي بعض الاحيان يحمل الصيد على الفرد فلا بد ان يظهر له او يخيفه واذا كان لديه سلاح يطلق النار عليه واغلب من يطلعون القنيص حاليا مسلحين لست على علم بمكان نزول الاشخاص او بمهامهم الا انها لا تزيد على ما ذكرت سيجلس الفرد في معرق او مرباه او موقع لكي يمنع الصيد اذا وصل الى المنطقه من المرور منها ويعيده الى الخطمه ايضا لا اعرف في أي شحره يتم الانزال انما الامر واضح من خلال الصوره وهو ان أي شخره فيها منفذ لابد ان يغلق المنفذ من خلال شخص او اكثر وكل فرد في موقعه ينتظر وبعضهم مطلوب منهم عمل جلبه او اصوات حتى يمنعوا ان يقدم اليهم الصيد وبعضهم يطلب منهم الصمت التام وكلها من اجل احكام خطة القناصه العسكريه كما وصفها الواصفون عندما يصل الشنن الى الشخص الكابن في شحره او مرباه ويتعداه الركب فان دوره يكون قد انتهى فعليه حينها اما ان يلتحق باصحاب الشنن ان كان الامر متيسرا او ان يخر من الشحره الى اسفل الوادي ملاحظه كل فرد يمر على شحره لا بد له من التهقيق بمعنى ان ينظره للشحره ويلقي فيها العديد من الحصى فاذا كان في الشحره صيد فسوف يجفل ويتقدم الى الامام في اللخطمه
الارقام 1+2+3 وباللون الاصفر تشير الى الشحر المواجده والظاهره ربما تكون هناك شحر صغيره جدا لا تظهر والاصل ان يتم وضع رجال في أي منفذ كبيرا او صغيرا
العلامه Bوالخط الاصفر يشير الى موقع خليف بن سويد حيث يلتقي ابناء النخر بابناء البلاد ومن هناك يتم بداء القنيص ويتم حكم الخطمه وتطويقها
الخط الوردي في الخريطه يشير الى حدود الخطمه والمواقع التي لا بد من تطويقها واحكام السيطره عليها ويتم التقدم وتشديد وتضييق الخناق على الخطمه حتى تنحصر في موقع محدد بسيط سيتم شلرحه لا حقا
الخط الاخظر يشير الى الحاجب الذي لا يظهر في الصوره واغلب الناس يعرفونه وما بين الخط الاخضر والخط الوردي في الخطمه فهو الرقه تلا حظون ان هناك عدد من الشحر الكبيره اكثر في جانب ابناء البلاد اكثر مما هي في جانب ابناء النخر والسبب في التقسيم ان البلاد تشمل كافة عينات فيما النخر تشمل النخر فقط ولهذا حصل التقسيم بهذه الكيفيه لكي يراعي الاعداد في كل فريق ولهذا فان الشنن يتاخر بسبب اهل البلاد
طريق اهل النخر توضحه الصوره رقم 6



توضيح الصوره والخطوط عليها ما يلي
الرقم 1 في الصوره ولم يظهر الرقم والخط الازرق هو خط سير اهل البلاد كما اسلفنا من بعد الصعود من عكم الحمار
الخط الاحمر هو خط سير اهل النخر ابتداء من المجحاف او موقع المبيات ونزولا من شحره المبيات يرافقهم اهل البلاد وينفصلون عنهم اذا وصلو جبل عكم الحمار ويستمر سير اهل النخر في المسيله والطريق في المسيله صعب جدا خاصه في الليل لانه مملوء بصخور كبيره ومتوسطه وطريق سيل فاذا لم تكن مزودا بعصى وكشافه وحذا وعزم فان الامر سيكون صعبا عليك صعب وليس مستحيل ويتابع اهل النحر من اهل الشنن مسيرهم ابتداء من الساعه الثانيه صباحا سائرين في الوادي حتى يقاربون الوصول الى العقبه وقبل ذلك هناك موقع وحيد يتم وضع شخص فيه هو معرق علاو وسوف اتحدث عنه بعد ذلك غير هذا ليس هناك أي منافذ في الخطمه من هذه الجنبه يصعد القناصه عبر العقبه وهي عقبه معبده بحيث تستطيع الجمال ان تصعد عليها وصولا الى اعالي الجبل وقد كانت طريق الباديه في نقل المواد التموينيه ذهابا وايابا من الشحر الى عينات والعكس كما كانت طريق الذهاب سيرا على الاقدام لمن يريد الذهاب الى الشحر عبر الجبل في تلك الاوقات الصعبه وقد اشرنا للخط باللون الازرق والرقم 3
الخط باللون الاصفر والرقم 2 هو موقع صعود اهل القنيص عموما اذا ارادو التوجه الى الدجن والى سبيه فالقنيص الراجل يصعد من هذا الموقع اما الجمال فانها تمر في العقبه السابق ذكرها ولعل من الافضل الاشاره الى انه عند العزم على قناصة سبيه وفي اثناء قنيص جبليت فان الجمال والجماله تمر في الخطمه اثناء فتره القناصه وليس عليهم في ذلك باس ويقال ان الصيد متعود على مرور الجمال فلا يتنكد منها ان راها
الخط الوردي والرقم 4 هو موقع حكم القنيص وتجمع والتقاء اهل النخر باهل البلاد
الخط الوردي والرقم 5 مؤشر على شحره مقطوعه ليس لها طريق او مخر للاسفل الا انها تعتبر في حكم الموقع خارج الخطمه فاذا كان فيها صيد فانه في الضياع وقد حصل في احدى القنصات وكنت حاضرا بدون سلاح ومعي عصاتي والحذي ان رئينا الصيد في اول المحال أي اول الوقت وقبل ان يتم المنادات بالقنيص او الحكم علىى الخطمه وقد تحرك وعل فضرب بالرصاص من قبل من يحملون بنادق في جنبه اهل البلاد واختفي لحظات ثم سمعنا دوي اطلاق الرصاص عليه من قبل اهل البلاد وبعد لحظه وليس لحظات راينا الوعل وهو قادم من اعلى الحاجب بسرعه هائله لم اكن اعتقد انه يجري بها متجها نحونا فانطلقت عليه عشرات الرصاص من حاملي البنادق فاتجه لحسن الحظ الى هذه الشحره المقطوعه ولو توجه ناحيه الجنوب لغادرنا بكل راحه وقد ركض في طرف الشحره ووجد انها مقطوعه وكنا في الجانب النقابل وبيننا وبينه حوالي من 10 الى 15 متر فقط ورايناه يوجه راسه وقرونه نحو الارض والهوه سحيقه أي انه يرغب في القفز عشرات الامتار حتى يصل الى ادنى الجبل ولا اعتقد انه سينجو لو فعلها الا ان البعض اخبروني بان الوعل يستطيع ان يقفز من مسافات هائله ويقع على قرون وينكسر القرن ولكنه في اغلب الاوقات ينجو وفي هذه اللحظه ومن تلك المسافه القريبه وجه احدهم بندقه واطلق رصاصه من مكان قريب كمتا اسلفنا فوقعت الرصاصه في بطنه وكلنا رايناها تخترق جسمه وقد تصلب جشمه ثم هوى من تلك المسافه الى ادنى الشحره ميتا نزل له بعض اصحاب الهمم والقدره الجسمانيه وذبحوه في موقع سقوطه ثم رفعوه لنا حيث تركنا اعداد بسيطه لكي ندحسه واخرجنا اماصيره ونظفناها مما فيها ووضعناها في الديم بعد ان احكمنا صره وقطعنا اللحم بحيث كان نصيب كل منا قطعه كبيره يحملها معه الى موقع تجمع القنيص حيث يتم توزيع اللحم واجرة الحامل ان ياخذ الكراع فقط
قال شاعر في ذلك ( قال بداع القوافي رطل وربع في الكراع = غير اهل السوق ماحد كلهم بطحاء وقاع )
اما معرق علاو فان له قصه معي والصوره رقم 7
توضيح موقع المعرق بالتقريب والرسوم الداله في الصوره



الخطوط الزرقاء توضح الاتجاهات الاربع في الخطمه
الخط الاحمر في الوادي ورقم 2 يوضح مسير اهل النخر
الخط الاحمر والرقم 1 يبين موقع معرق علاو بالتقريب
الخط الاخضر ورقم 3 يوضع مكان صعود اهل القنيص ان ارادو سبيه والدجن
اما معرق علاو فلا اذكر على وجه الدقه كم مره ذهبت للقنيص في جبليت الا انني اظن انها عده مرات فقد كنت مع اهل البلاد عبر عكم الحمار مرتين او ثلاث وكنت مع اهل النخر وصعدت الى الحاجب مره او مرتين وكنت مع اهل النخر وجلست في معرق علاو ثلاث مرات على وجه التحديد ففي المره الاولى عرفني شخص منهم بالموقع فجلست فيه وفي المره الثانيه طلب مني الابو واعتقد ان من طلب ذلك هو المرحوم كرامه العبد بانصيب رحمه الله وكنت اقدره واحترمه فلم اخيب ظنه ووافقت على ان اجلس في المعرق رغم انني كنت ارغب في الصعود الى اعلى وقد كان معي عدة الشاي ورشنت النار وعملت شاي بالحليب فمعي قصعه صغيره بها حليب بودر ومعي عنذ او مقصقص ومعي شاري من الذي يوضع في الاكياس للاستعمال مره واحده ومعي خبز كعك معي قيلا او حنضل ومعي ماء كثير ومعي قبسه ومعي شفره ومعي سلاح ومعي فنجانين ودله لعمل الشاي مما يستعمل لعمل القهوه التركيه ومعي رايو سوني 9 موجات وسماعة اذن ومعي نضير او دفنر اكتب فيه ملا حظاتي وافكاري وقد كتبت ورقه سجلت فيها اليوم والقنصه واسمي وقلت لمن ياتي بعدي ارجوا ان تاخذ الورقه وتسلم على ابناء القنيص وقد وجدها حسب الاعتقاد الاخ صالح عوض الرميدي في قنصه العام الذي يليه وكنت قد عدت الى الكويت بعد احداث الغزو العراقي للكويت وكنت احمل كل هذه الاشياء في شنطة كالتي يستعملها ابناء المدرسه ولها علاق على الكتف واضع فيها بعض الاكل المتوفر كالتمر او البغزيز الغيضي او غير ذلك واحمل ايضا كشافه من نوع ناشنال توضع في الساعد او في الوسط او في الراس ولها سير مطاطي فكانت الكشافه في راسي وتعطيني حرية استعمال اليد الثانيه بينما كل القناصه يحملون الكشافه في يد لانها هامه بالنسبه للسير في الظلام عندما افرغ من أي شيئ كالملابس الثقيله او الاواني اضعها في الشنطه ويدي فقط للسلاح او الباكوره ان الجلوس في معرق علاو وهو قريب من بدايه الخطمه يستوجب منك ان يقرول ولهذا فقد كان صوت الراديو وهو يعمل على اذاعه البيبي سي او صوت امريكا وكنا في ذلك الوقت نترقب اخبار الحرب على العرق او للاستماع لبعض الاغاني كان صوت الراديو كفيل باحداث الجلبه والصوت المطوب وتفرغت لعمل الشاي واكل الحنضل والكتابه لا يستمر الشخص في المعرق المحدد وهو معرق علاو كثيرا فعندما يمر عليك اصحاب الشنن ولا ترلا منهم غير الاشخاص الذين في الحجر او شخص مدهق من الرقه عندما يمرورن عليه فان عملك قد انتهي ويمكنك عندها ان تنزل من المعرق وتتجه الى الاشخاص المرابطين في المسيله تحت ساق جبيليت عند رزم علي سيف
نكمل بقيه قصه القناصه في وقت لا حق في الجزء 5

قصة خطمة جبليت الجزء الخامس

قصة قنصه خطمة جبليت الجزء الخامس
شرحنا في الاجزاء السابقه قيام اصحاب الشنن من موقع المبيات وذلك تقريبا في الساعد الثانيه قبل الفجر ويستغرق الوصول الى الحاجب بعد طلوع معرق عكم البلاد الى حوالي ساعد ونصف تقريبا قد تزيد قليلا وقد تقل قليلا بحسب التساهيل وعدم وجود معوقات او تخلف شخص او وقوع حادث لا سمح الله بينما اهل اشنن من النخر يتحركون بهمه في مسيلة الوادي وكما يقولون حصاة تشلهم وحصاه تحطهم فالطريق مظلم والاستدلال على حط سير الجمال قد تجده فتسير على هداه لحظات وقد ينقطع عنك اذا حصل ان قاربت من رزوم كبيره عندها يتصرف القانص بتخطي الرزوم والصخور ولا يبحث عن الطريق ويمضي وقد يجد الخط مره اخرى الا انه يضيع منه لا حقا وهكذا دواليك فالمسيله معبر لمياة الامطار الهاطله من رؤس الجبال وفي كل مطر يحدث تغيير على ارض المسيله ليس كبيرا الا انه تغيير وقد يطمس طريق الجمال وان كانت الجمال اذا تعودت المرور من هذه البقعه فانها لا تنسى مواضع اخفافها
واثناء ما اهل البلاد واهل النخر يسيرون حثيثا مجموعه في اعالي الجبل واخرى في اسفل الوادي من الجانب الثاني وكلهم يتجه الى موعد محدد سلفا وموقع مرسوم سابقا لا يتبدل لا الموعد ولا الموقع وبعد حوالي ساعتين من تحركهم من موقع المبيات ففي الساعه الرابعه تقريبا يسمع صوت مساعد الابو وهو يقول بكل ثبات وقوه سروح يا قنيص ويرددها ويعرف الجميع ان هذه هي ساعه الاستيقاظ من النوم للذهاب الى الخطمه ليكملو عمل من سبقهم ويحيطون بالخطمه احاطه السوار بالمعصم واول من يقوم اصحاب الشباك وكل شبك له عدد من الاشخاص احدهم يحمل الشبك والثاني يحمل الاطواع أي جزوم السعف اليابس واذا كان هناك اكثر من اثنين فان الثالث يتكفل بحمل الماء والطعام مع ان كل فرد يذهب الى القنيص لا بد له من عدة امور نحددها كما يلي
1- سلامود لكي تتغطى به عند النوم
2- اشتراك في عزبه تتقاسمون ثمن الاكل والشرب والنقل- او اكل يكفيك لمدة يوم ونصف فاذا كان الذهاب عصر الاربعاء فان العوده عصر الخميس واذا ما كان هناك جميله فان الدخله الى عينات هامه وظروريه وفيها فرح لاهلك واسرتك واهل البلاد عامه بل فيها فرح للقانص قبل غيره ولا بد من المشاركه فيها اذا فلا بد من التزود بالماء في زمزميه محموله غير القرب او السعون
3- كشافه + لبس او مجموعه احجار( بطاريه اضافيه ) للكشافه اذا استهلكت الاولى
4- شفره حادة تصلح للذبح
5- ملابس ثقيله للبرد اهمها كوت او كنزه صوف اضافه الى باشوري او غطاء للراس + سباعيه او شال
6- حذاء قوي يلبسه القانص وحذاء احتياطي يحمله ضمن مقتنياته
7- قرص من الكعك وقرص من خبز المسبوك مشبع بالسمن لكي يكون سهلا وغي قاسي عند الاكل
8- كميه من التمر الصيم او المربوب في قصعه يتم حملها معك ان كنت ذاهبا الى ابعد الاماكن فاذا جعت فستجد ان ما حملته معك من خبز وتمر وماء احسن واجمل واطعم ما تذوقته في حياتك وسوف تحتفظ ذاكرتك بهذا الطعم والذوق الى سنوات طويله خصوصا اذا تعرضت لجوع والعطش اثناء السير او الركض
9- السلاح الذي سوف تقنص به ان كنت من اهل الشباك فالشبك والاطواع وشخص او شخصين يساعدونك اذا كان الشبك لك واذا كان الشبك لشخص اخر لا يذهب للقنيص فانه يقوم باستماله بعض ابناء القنيص لكي يحملو الشبك مقابل اجر اضافه للاكل والشرب ونفقات القنيص كامله واذا كان سلاحك البنق فلا تنسى ان تجعل المخزن مملوء بالرصاص وان يكون معك ايضا مخزن احتياطي مرفق بالبندق وان يكون معك كميه من الرصاص بين امتعتك لاستعمالها اذا نفذ اغلب ما في المخزنين فلا تعلم كم رصاصه ستطلق واذا ما قابل الفرد صيدا او وعلا واطلق الرصاص عليه فان الامر لا يصبح للعقل فيه دور بل تاخذك الحماسه ولا يمكن لقانص ان يترك الصيد يمر من امامه دون ان يطلق الرصاص عليه حتى لو فضى المخزن بكامله-
10- اهم شيئ لا بد للقانص ان لا ينساه ( العصى ) او اللواه او الباكوره فهي الرجل الثالثه للقانص الذي تساعده عند الصعود للجبال ويرتكز عليها عند تخطي الحصىعلى الارض وتساعده بقوة عن النزول من الجبل وهي مهمه شاقه وتتعب الركب عملية النزول من اعلى الجبل الى ادناه وبالنسبه لي احب ان اصعد الجبل 3 مرات ولا انزل منه مره واحده لان الفر يجعل توازنه على ركبه اثناء النزول وهو امر معروف لمن يصعدون الجبال والعصا لها مهام عديده ذكرنا في جزء سابق اهميتها وكيف ان الله قد خاطب نبيه موسى يساله تحبيبا وتهيئه عن اللتي في يمينه ورد موسى عليه السلام الذي قال انها عصى يتوكؤ عليها ويهش بها على الغنم ثم قال ولي فيها مارب اخرى ومن تلك المارب عشرات بل مئات من الافعال في كتاب البيان والتبين للجاحط في الجزء الخاص بالعصى ذكر قصه اختصر بعض ما ور فيها من الذاكره فقد قال يحكي عن شخص رافق اخر في رحله طويله يتعدون فيها جبال ووهاد ورمال حتى يصلو الى مدينه معينه وقد لا حظ هذا الشخص ان مرافقه يحمل العصا ولا يفارقها فاذا طلبها منه لكي يراها يرفض فقال في نفسه ان هذا رجل مخبول حتى حدثته نفسه ان يقوم في ليل بهيم ويلقيها في هاويه فلا يجدها صاحبها الا انه غير رايه بعد ان وجد نفسه يعدد منافعها فقال او امر كنا اذا صعدنا جبل اراه يضع حمله عليها فيسبقني لللاعلى واذا نزلنا اراه يتحمل عليها فيسبقني للاسفل وهو مرتاح بينما انا اتاخر واتعب وعندما نصل الى موقع فيه رمال تساعده عصاته على تخطي الرمال وهنا والرجل يععد منافع العصا فيقول وقد استاجرنا حمارين لتنقلنا من موقع بلده الى بلده اخرى على ان نترك الحمير في تلك البلده حيث ستعود بنفسها فيقول فاذا ما هدا الحمار عن المسير او دخل ارضا بها رمل فانه يضرب الحمار بالعصا ضربا خفيفا فيتحرك الحمار سريعا وابقى في الخلف وعندما وصلنا الى استراحه او عشه او كوخ في منتصف الطريق ودخلنا فيه لكي نرتاح بعد ان ربطنا الحمير ضاقت نفسي حينما رايت الارضيه المتسخه بسبب بعر الحمير والاغنام فلم البث الا قليل جتى وجدته قد جمع بعض الاغصان وربطها بالعصا ثم استعملها كمقشه او مخمه فازال الاذى عن الموقع ووجد في الموقع حيه فقتلها بالعصا الا انني لم استطع ان اجلس بملابسي الاساسيه على الارض ولم انتهي من التفكير حتى وجدته قد غرز العصا في الجدار وانزل ملابسه وبقي بالملابس الداخليه وعلق ملابسه الخارجيه على العصا ففعلت مثله وعندما كنا مغادرين هاجمنا ذئب فكانت العصا هي السلاح الذي استطعنا التغلب على الذئب بها ومشينا بعد ان تركنا الحمير ولم يعد معنا اكل فشارفنا على الهلاك وراينا ارنب فقلت في نفسي ياليت معي قوسا ونشابا ولم اكمل فكرتي حتى رايت صاحبي قد القى العصا على الارنب بطريقه عجيبه فضربها فالقى بها وقد ذبحناها واشعلنا النار ووضعناها في النار وكنا جائعين الا ان نفسي لم تطاوعني على اكل اللحم بالرماد وكانه يقراء افكاريفقام بحمل الارنب المشوي بيده وضربه بالعصى من جميع جوانبه فتخلص من الرماد فاكلنا – القصه لا زالت فيها بقيه ولا احب ان اطيل اكثر من ذلك احببت فقط ان اعطي فكره عن الهصا وفائدتها وكيف هي ماربها الاخرى التي لم يذكرها رسول الله موسى –
الصوره رقم 8 توضح تفاصيل سير اهل الشباك الى مواقعهم واهل المسيله



تظهر الصوره حركة حركة توجه اهل الشباك الخط باللون الازرق هو المجموعه التي تذهب الى الجانب الاوسط بين جبل عكم الحمار وخطمة جبليت الاساسيه ويسمون هذه الاماكن بالحسس والواقع اني لا استطيع توضيح مواقع الشباك او الكمائن فيها لانني لم ادخل معهم ولا مره في هذا الموقع وان كان الامر لا يصعب على محب القنيص فيدخلون الى الموقع بعد استفاقو من النوم ولديهم ساعتين من الرابعه حتى السادسه صباحا لكي ينجزون تطويق الخطمه ونصب الشباك ولكي يجلس كل فرد في موقعه فهم قد غادرو المبيات في الرابعه وسيكونون تحت الجبل حيث مواقعهم في حدود ساعه واحده وتبقي لهم ساعه لكي يصعدون الجبل وينصبون الاشباك فلا بد ان يكون الجميع في الساعه السادسه صباحا تقريبا على اهبه الاستعداد ففي هذه الساعد تحولون ببداء القنصه
المهم ان فردا عارفا يدخل الى الحسس ويساعد اصحاب الشباك بحيث يوضح لهم مواقع اشباكهم واذا صعدو لها فان العوش والمرابي وموقع القصب الحديدي الذي يمسك الشبك من ناحية الجبل وهو عباره عن خلص في الجبل كلها دلائل يعرفها القناص وكثير من الاشخاص الذين يحملون الشباك قد لا يكونون عارفيه للموقع لان موضوع موقع الشبك هو امر يتحكم فيه الحظ ويتم بالقرعه كما سبق ان اشرنا وايضا هناك اشخاص غريبين عن البلد وبعض الاحيان لا يجد شخصا مساعد له فيختار أي قانص حتى ولو كانت هذه اول قنصه له اذا الامر لا يخرج عن كون الشخص الذي يدخل معهم عارفا للمواقع فيحدد لكل صاحب شبك الموقع فيقوم حامل الشبك بالصعود ويجد الوقع بسهوله ويحدد لمن يلزمه الجلوس في معرق او مخالفه او ممر يشير له على الموقع فيذهب الشخص اليه ولا يضيعه فالامر جد بسيط
اذا اصحاب الشباك الذين يخلون الحسس باللون الازرق وكما اشرت ليس لدي معرفه بمواقعهم والذين يتوجهون في الوجهه الثانيه فانه مؤشر عليهم باللون الاحمر فالخط باللون الاحمر طريق لاصحاب الاشباك في شعب الطويل والمؤشر عليه برقم 1 باللون الاصفرويمكن نصب الاشباك كما يقولون عراض وطيال وطيال الطيال بمعني على عدد الاشباك يتم نصبها واحيانا اذا زادت الاشباك يتم نصب شبكين او اكثر في موقع واحد واحيانا اكثر من اثنين وقد سمعت شخصا قال لي انه سبق نصب اشبك في المسيله والامر حظوظ وليس قوه وفي الاوقات القريبه فقد قل الاعتماد على الشبك في شعب الطويل يتم نصب شبك او اكثر في الحجر حيث موقع الشبك او في الحقيقه لست متاكد لانني لم احضر ايضا على نصب شبك في تلك البقعه اذا قلت الشباك فانهم يجعلون شخصين مسلحين او شخص مسلح على الاقل يجلس بين جنبات الشحره وفي هذا الشعب معرق كبير جدا غالبا ما تتحاشاه الوعول وقد جلست في الجانب الجنوبي منه وفي الجانب الاخر كان الاخ الفاضل صالح سالمين بانصيب وقد خر علينا وعل من المعرق فضربته بطلقه وقعت امام راسه مباشره حتى ان غبارها وربما الحصى المتطاير من الارض قد وصل الى انفه ولحسن الحظ انه قلب راسه وعاد مسرعا وصعد المعرق عائدا الى الخطمه وقد استطعت في هذه اللحظه البسيطه من اطلاق رصاصه ثانيه احسبني قد لمست فيها قرنه وقد تيقنت من ذلك بعد ان وقع فريسه لرصاص قناص ماهر افضل مني في الجنبه الثانيه وهي الحسس جيث سمعنا بعد لحظات انطلاق عشرات المعانق عليه وكنت اتسائل لو انه لم يعد وفضل المرور من جنبنا ولم يكن بيني وبينه حنما ضربته بالرصاصه الاولى اكثر من 150 مثر اما لو انه قرر المرور من بيننا على الشحره فان المسافه ستقل الى حوالي من10 الة 20 متر وعندها اعتقد انني سوف اطلق كل الرصاص المتوفر في مخزن الرشاش وانا وحظي لانه ان مر من تلك البقعه فسوف يمر الى خارج الخطمه والى الضياع
الدوائر الحمراء تمثل مواقع الاشباك بصفه تقريبيه والدوائر الزرقاء تمثل مواقع الكبائن من القناصين ام بوجود اسلحه او بدون اسلحه سواء في شعب الطويل وهناك دائرتان يمثلان المواقع التي كمنا فيها انا والاخ صالح سالمين او في غيره
الرقم 3 السهم الاصفر والدوائر الحمراء قربه تحدد بالتقريب موقع نصب شبكين في ساق جبيلي هذا الموقع يسمونه ساق جبيليت
الرقم 3 والسهم بالاصفر يشير الى خشم الجبل والخلص وبعده المنطقه الخاليه تسمى ام التربيط في هذا الموقع اذا كان هناك صيد ولم يتنكد فان او نزوله يتم عبر خلص كبير في الجبل معروف للقانصين وقد تخصص المرحوم شيخ بن احمد في الجلوس تحت رزم علي سيف المؤشر لخ برقم 6 اوالسهم باللون الازرق والرزم دائره باللون الازرق والاحمر هذا الموقع مناسب جدا لمن يجيد الرمايه لكي يرمي الصيد ساعه ظهوره من الخلط وقد حصل هذا الامر مرارا وتكرارا يتوزع ايضا حول الرزم اشخاص اما حاملي اسلحه او بدونها ومهمتهم اقفال وتقليص المسافات بحيث يكبنون ولا يظهرون حتى لا ينفرون الصيد شانهم شان من بالمسيله لان الصيد الذي في الخطمه كما يقولون مقتول مقتول لا محاله "باذن الله "
السهم بالاصفر تحت رقم 4 والدائره الحمراء قربه يمثل موقع المقيفز وهذا الموقع ينصب فيه شبك وسمي المقيفز حسب الظن لان فيه معرق متدرج أي يشبه الرقاد الا انه شنيع ولا بد من اجتيازه قبل نصب الشبك ومن هذه التسميه كان الاخ سالم سعيد باعبدع عندما عمل في بيتنا وكان عندنا رقاد شنيع بسبب قصر المسافه فسماه المقيفز لعله يتذكر الامر وقد الغينا ذلك الرقاد في منزلنا لشناعته وارتفاعه ومن هذا الموقع الذي هو منصب المقيفز يمكن للراغبين اذا كانت هناك قنصه الى سبيع يمكنهم ان يجدون لهم ممرا الى اسطح الجبل بدلا من الذهاب الى اخر الخطمه بقرب عقبة عينات ومصعد اهل النخر للخطمه وهو امر سبق ان شرحناه ويمك العود له الا ان الامر هنا لمن يرغب وعنده القدره على الطلوع فغي معرق المقيفز وقد جربت هذا الامر في ايام الشبه وكان لدي رغبه شديده في معرفة المواقع والاماكن وبالفعل وصلنا الى الدجن حيث مبيات قنيص اول يوم في سبيه
السهم بالاصفرورقم 5 والدائره الحمراء تؤشر على موقع البادر بشكل تقريبي وهذا الشبك مملوك للمقام او للمنصب وكان من السابق هو من يصرف عليه المال ويدفع مقابل حمله للحماله ايام والدي ومبارك سعيد وغيرهم رحمهم الله تعالى
تتوزع الدوائر الحمراء وربما تكون مؤشر لمواقع اشباك لا اوكد هذا ولهذا اتمنى من لديه العلم والمعرفه ان يشارك في تصحيح او تعديل او اضافه لما اورده هنا انها دعوه لتوثيق الخطمه بطريقه جديده ومبتكره
النقط باللون الازرق تمثل توزع الاشخاص في المسيله وغالبا يكون اختيار الاشخاص ممن لا يستطيعون الصعود الى الجبل او اداء دور كبير وغالبا ما يكونون من كبار السن وقد يكون فيهم الابو او احد مساعديه فلا بد من وجوده هناا في هذا الموضع لكي يعطي اوامره عند اللزوم
ان القنصه لجبليت مملوئه بالحكايات وتحتاج الى وقت وصب حتى نسبر غورها وسوف نكمل الحكايه في جزء قادم
معلومه الوعول تنقسم الى قسمين قسم يسمى مربعي وهو يتواجد في خطمات عينات ويتميز بقرونه المعكوفه الى الخلف بتناسق مثل الصوه التاليه



ونوع اخر يسمى الغصيني ويتواجد في مواقع اخرى مثل حليمه قنيص اهل قريه السك ودمون واهل الواسطه أي الشط الغربي وتتميز في ان قرونها فارشه الى الجوانب اتذكر بيت شعر قلته على وزن لم يعد يقال في هذه الايام وفي قنيص لاهل قسم حيث اخوالي فقد دعيت من قبل خالي جمعان بن عبد رحمه الله وشاركث وكانت لديهم جميله بوعل كبير جدا له قرن واحده وهو وعل عصيني فقلت (ماحسن الصوت باذني يطرب= يوم شفته سحرني وصوفه * شفت قرنه مشرق مغرب = لو نظر له العور بايشوفه * وهذا شكل للوعل الغصيني




الحبيب الرايه خالص الشكر وعظيم الامتنان للمرور والتعليق
الواقع انني منذ ان شببت عن الطوق وانا محاط بالقنيص واخباره في حياة والدي واقربي وفي سماع الحكايات من افواه كبار السن ولولى النسيان لوجدنا جمله كبيره من الحكايات الجميله التي يسحر الالباب بما فيها من الفه وحب وقوه وصبر وتشويق الى اخر المفردات
لقد ذهب بالفعل الى جبليت عدة مرات وتعددت مسارحي واختلفت وكنت انظر بعين المتفحص الذي يريد ان يتعلم ويعرف وبعض الاخوان يذهب ولا يضع في خاطره مثل هذه الافكار فلا تسجل ذاكرته عنها شيئ وكنت لا استحي من السئوال عن ايش هذا وليش ذلك وهكذا يجمع الانسان حصيله قال الشبامي افتح اثمك ولعل ما يجعل تربيتنا لابنائنا غير سليمه اننا اذا بداء في الفهم وبداء يسال كبتناه وقلنا له اص خل الخراط حق ابوك ياخراط واحد وننمي عند الطفل الخوف من اسئوال فلا يعود يسال والواجب ان ننمي عنده حب الفضول وان نرد على اسئلته بشكل دقيق صادق حتى لو سال عن امور صعبه مثلا منين حيت فعلى الام ان تشرح للطفل وباسلوب مبسط كيف ياتي الطفل بدلا من ان تقول له الجمله السابقه او تعطيه كذبه يحدث بها فضحك القوم منه وتكون سببا في اعطاب نفسيته
شكرا جزيلا لك ايها الحبيب

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sheab-alorb.ahlamontada.com
 
القناصه وخطمة جبليت3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شعب الورب :: منتدى القناصه والتراث :: منتدى القناصه-
انتقل الى: